عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

ظاهرة إستخدام قوارير المياه الفارغة لدى أصحاب البوفيات وبائعي العصائر .

مايو 22, 2020 عدد المشاهدات 183 عدد التعليقات 0
ظاهرة إستخدام قوارير المياه الفارغة لدى أصحاب البوفيات وبائعي العصائر .


هناك الكثير من البوفيات وكذلك بائعي العصائر وحتى البقالات يستخدمون القوارير الفارغة والتي يشترونها لإعادة إستخدامها مرة أخرى أما بوضع العصائر والشعير فيها أو الزيوت أو السليط (السمسم ) وغيرها.
المعلوم إن هذه القوارير الفارغة يتم جمعها من قبل أطفال وأحيانا كبار من أماكن كثيرة ومن أماكن أحيانا ليست نظيفة كصناديق الزبالة أكرمكم الله.
وأحيانا يتم جمعها من المستشفيات والعيادات بعد ان إستخدمها مرضى وربما تكون أمراضهم معدية. 
وكذلك من الباصات وسيارات الأجرة.

الآن ومع تفشي جائحة كورونا تخيل القارورة الفارغة التي ربما إستخدمها مصاب ورمى بها ثم يأتي من يجمعها ليبيعها على صاحب بوفية أو بقالة وهو بدوره يقوم بإستخدامها للعصير او الزيوت لتصل الى أسرة أو أسر حاملة معها الوباء.

وهنا أتساءل:
- أليست قاروة فارغة في سيارة أجرة قادرة على نقل الوباء من مدينة موبؤة الى أخرى في غضون ساعات?

-لماذا لا تقوم الجهات المعنية بمنع البوفيات والبقالات من إستخدام هذه القوارير الفارغة؟

-أم أن هذه القوارير بغض النظر عن أماكن جمعها مأمونه وغير ضارة?

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى