عدن اوبزيرفر
عدن اوبزيرفر

حلّوا عن جيوب الفقراء"... متظاهرون في بيروت يطالبون بإسقاط الحكومة

أكتوبر 17, 2019 عدد المشاهدات 113 عدد التعليقات 0
حلّوا عن جيوب الفقراء



عدن اوبزيرفر/ "النهار" 
أخيراً تحرّك الشعب. لم يعد السكوت مسموحًا. الاختناق عام والانهيار يبلغ الذروة. الغضب الآن في الشارع. الصرخة الآن في الشارع. الناس لم تعد تحتمل. هُدرت أعصابها وبقايا الأمل. الصرخة واحدة: "حلّوا عن جيوب الفقراء". بالأمس الدولار والخبز والبنزين واليوم "الواتساب". ماذا تريدون بعد؟ بلغ الجنون أقصاه، فارحمونا!

تجمّع عدد من الشبان في ساحة رياض الصلح احتجاجاً على إقرار ضرائب جديدة، حيث نفّذوا اعتصاماً عبّروا فيه عن رفضهم لسياسة الحكومة حيال القضايا المعيشية. وعمد البعض منهم إلى قطع طريق الرينغ، كما شهدت الطرق المؤدية الى الساحة زحمة سير خانقة.

وبعد إعادة فتح جسر الرينغ، توجّه المعتصمون الى محيط بيت الكتائب في الصيفي، مطالبين الدولة بالبحث عن مصادر أخرى للتمويل بعيداً من جيوب الفقراء.

كما عمد عدد من الاهالي الى قطع جسر المشرفية احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وأيضاً تمّ قطع طريق مجدل عنجر- المصنع من محتجين على الضرائب التي أقرت اليوم.

مواضيع ذات صلة
برّي دعا إلى جلسة في 23 الجاري لمتابعة درس اقتراح قانون الانتخاب
 
استرداد مشروع قانون يتعلّق باعتمادات في جبل لبنان يوتّر الجلسة... الحريري ينسحب وكنعان يوضح...
 
بري دعا إلى جلسة عامة الثلثاء المقبل
وأثناء خروج موكب وزير التربية أكرم شهيّب من مجلس النواب، حاول المعتصمون قطع الطريق أمامه، إلا أنّ أحد المرافقين للموكب اطلق النار في الهواء، ما تسبب بحالة من الهرج والمرج في محيط مجلس النواب، وأثار غضباً كبيراً بين المتظاهرين وناشطي السوشيل ميديا. وتعليقاً على الحادث، غرّد النائب السابق وليد #جنبلاط قائلاً: "انني طلبت من الرفيق اكرم شهيب تسليم الذين اطلقوا النار في الهواء، ونحن تحت القانون لكن نطلب تحقيقاً شفافاً ونرفض الاعتداء على أي كان".

وقطع المواطنون طريق أمام مطار بيروت الدولي.

الصرخة لم تعد تقتصر على مجموعة صغيرة. ها إنّها تتمدّد شيئاً فشيئاً حتى تطال كلّ أرجاء الوطن. سلسلة تظاهرات انطلقت في كل المناطق اللبنانية احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد، ورفضاً لفرض المزيد من الضرائب على جيوب الفقراء.

وتجمّع عدد من الشبان في ساحة رياض الصلح احتجاجاً على إقرار ضرائب جديدة، حيث نفّذوا اعتصاماً عبّروا فيه عن رفضهم لسياسة الحكومة حيال القضايا المعيشية. وعمد البعض منهم إلى قطع طريق الرينغ، كما شهدت الطرق المؤدية الى الساحة زحمة سير خانقة.

وبعد إعادة فتح جسر الرينغ، توجّه المعتصمون الى محيط بيت الكتائب في الصيفي، مطالبين الدولة بالبحث عن مصادر أخرى للتمويل بعيداً من جيوب الفقراء.

كما عمد عدد من الاهالي الى قطع جسر المشرفية احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وأيضاً تمّ قطع طريق مجدل عنجر- المصنع من محتجين على الضرائب التي أقرت اليوم.

أما في عكار، فتجمع عدد من المحتجين عند مستديرة العبدة الذين بدأوا بالتوافد من مناطق عكارية عدة للمشاركة اثر دعوات يتم تناقلها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد المعتصمون أنّ وقفتهم احتجاجية سلمية رفضاً للضرائب الجديدة وتعاطي الدولة السلبي في ملف الحرائق والدولار والبنزين الذي طال رغيف الخبز أيضاً.

وأكد المعتصمون انهم اختاروا النزول إلى الشارع للتعبير بشكل حضاري، متضامنين مع كل المظاهرات التي تعمّ لبنان لتحذير الدولة من مغبّة التمادي في قراراتها المجحفة.

وحذّر المعتصمون الحكومة من استمرار هذا النهج الذي يستهدف المواطنين في حياتهم المعيشية، "وإلا فإننا ذاهبون للعصيان المدني في كل الاراضي اللبنانية".

الاخوة متصفحي عدن اوبزيرفر نحيطكم علماُ ان :

* التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي " عدن اوبزيرفر " وإنما تعبر عن رأي أصحابها

* نعتذر عن نشر أي تعليق يحمل تجريح وألفاظ نابية

أضف تعليقا

الاسم *
البريد الالكتروني
التعليق *

    الرجوع الى الأعلى